اتفاق يعيد حمدوك لرئاسة الحكومة السودانية

{clean_title}

القبة نيوز- وقع قائد الجيش السوداني الفريق أول عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك اتفاقا سياسيا يعيد الأخير إلى منصبه ويلغي قرار الأول باعفائه من منصبه الشهر الماضي، حسب ما نقل التلفزيون الرسمي.


وشمل الاتفاق السياسي الذي تم توقيعه في القصر الجمهوري بوسط العاصمة السودانية، الإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين والعمل على قيام جيش سوداني موحد.

وأعاد الاتفاق التأكيد على أن الوثيقة الدستورية الصادرة في 2019 هي المرجعية لعملية الانتقال السياسي.

وبحسب ما نقله التلفزيون السوداني، فإن الاتفاق ينص على تشكيل حكومة مدنية من الكفاءات لإدارة الفترة الانتقالية، وعلى أن اتفاق جوبا للسلام سيُجرى تنفيذه.

وينص الاتفاق على أن يكون المجلس السيادي مشرفا على الفترة الانتقالية، وعلى إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين والعمل على إنشاء جيش موحد.

حمدوك، قال إن توقيع الاتفاق السياسي يوقف إراقة دماء الشباب السوداني، ويسمح للسودان باستعادة الانتقال الديمقراطي.

وشكر البرهان حمدوك على استمراره كشريك جدير بالثقة، قائلا إن الاتفاق يهدف إلى شراكة قوية مع جميع الأحزاب السياسية مستقبلا باستثناء حزب المؤتمر الوطني.

(وكالات)

تابعوا القبة نيوز على
 
جميع الحقوق محفوظة للقبة نيوز © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( القبة نيوز )