المهندس سعد هايل السرور رجل المواقف والمهمات الصعبة

{clean_title}
القبة نيوز- كتب الأستاذ الدكتور أحمد الحراحشة 


المهندس سعد هايل السرور رجل المواقف والمهمات الصعبة ، الذي ما زال يسكن في شقة متواضعة في عمان يملكها ابسط أردني، والرجال يعرفون بالمواقف؛ فمعالي المهندس سعد من الرجال الوطنيين المخلصين القلائل ، أفنى عمره في خدمة الوطن والأهل والقيادة ، تحمل مسؤولية وزارة الداخلية في أصعب الظروف عندما عزَّ الرجال وعزَّت الأوطان في غمرات الربيع العربي الصعب، فقد جمع جلالة الملك رجاله ليختار القوي الأمين السياسي الذكي صاحب التجربة فوجدك أصلبهم عودا وأشجعهم في الملمات وحالكات الليالي، في مرحلة الخوف والريب عندما تساقطت الحكومات وهوت الرئاسات، ونهبت الأوطان فرماك سهما قويا صاحب عقل وحكمة وإرادة على دوار الداخلية والدخان يتصاعد من جنباته، يوم بلغت القلوب الحناجر، فنهضت نهوض الرجال الشم الأشاوس وقدت دفة الداخلية بمنتهى الحكمة والاقتدار حيث كان الأمر لا يسمح بالخطاء.

ونجحت مع رفاقك قادة الأجهزة الأمنية بإطفاء الحريق الذي خطط له أن يلتهم عمان والأردن والأردنيين ومكتسباتهم، ونقلت الوطن إلى بر الأمان بتوجيهات جلالة الملك المفدى، عندما غاصت الأقدام إلى الركب في دماء الناس فيما حولنا، لك في عنق كل أردني دين لا ينسى.

 لك من كل ربوع الوطن في باديته وريفه ومدنه التحية والتقدير والمحبة، وما من مسؤولية تسلمت زمام قيادتها إلاَّ كان النجاح حليفك، وقد قدَرك اتحاد البرلمان العربي على حسن إدارتك وجميل صبرك وحكمتك في رئاسة مجلس النواب الأردني، فكنت خير من تسلم رئاسة مجلس النواب في العقود الأخيرة وهذا استحقاق أكيد لك ولجهودك الطيبة في هذا السوح من أسوحة المسؤوليات الجسام .
تابعوا القبة نيوز على
 
جميع الحقوق محفوظة للقبة نيوز © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( القبة نيوز )