facebook twitter Youtube whatsapp Instagram nabd

أونروا تطلب تمويلا بقيمة 1.6 مليار دولار للعام الحالي

أونروا تطلب تمويلا بقيمة 1.6 مليار دولار للعام الحالي
القبة نيوز - ناشدت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (أونروا) الثلاثاء، الحصول على تمويل بقيمة 6 .1 مليار دولار للبرامج والعمليات في عام 32 02؛ بعد أن حذر رئيسها من أنها تكافح من أجل الاضطلاع بمسؤولياتها؛ بسبب ارتفاع التكاليف، وتقلص الموارد.

وقال المفوض العام لأونروا فيليب لازاريني، إن التحديات المتضاعفة التي واجهت الوكالة العام الماضي بما في ذلك نقص التمويل والأزمات العالمية والتضخم المالي والأزمات المرتبطة بسلسلة التوريد والتغيرات الجيو-سياسية والارتفاع الهائل في مستويات الفقر والبطالة بين لاجئي فلسطين فرضت ضغوطا هائلة على أونروا.

وأشار لازاريني إلى أن معظم لاجئي فلسطين يعيشون الآن تحت خط الفقر؛ فيما يعتمد الكثيرون منهم على المعونات الإنسانية، التي تشمل المساعدات النقدية والغذاء التي تقدمها أونروا.

"في كافة مناطق العمليات، تواصل الأونروا لعب دور لا غنى عنه في حياة الملايين من لاجئي فلسطين. نعمل من أجل المحافظة على تقديم الخدمات الأساسية في سياق مالي وسياسي صعب للغاية" بحسب لازاريني.

وقال لازاريني: "إن لاجئي فلسطين – وهم أحد أكثر المجتمعات حرماناً في المنطقة – يواجهون تحديات غير مسبوقة ويعتمدون بشكل متزايد على أونروا للحصول على الخدمات الأساسية، وفي بعض الأحيان لمجرد البقاء على قيد الحياة".

وتابع المفوض: "عدت للتو من سوريا؛ حيث شهدت معاناة ويأسا لا يوصفان. إن وضع لاجئي فلسطين هناك ينعكس للأسف في أماكن أخرى مثل لبنان وغزة حيث وصل لاجئو فلسطين إلى الحضيض. أخبرني الكثيرون أن كل ما يطلبونه هو أن يعيشوا حياة كريمة، وهو طلب ليس بالكثير".

واضطرت الوكالة لترحيل أكثر من 70 مليون دولار من نفقاتها في 222 إلى السنة المالية الجديدة؛ في ظل معاناة الوكالة من أزمة مالية وعجز "مزمن".

وقررت الجمعية العامة للأمم المتحدة الشهر الماضي تمديد ولاية وكالة "أونروا" التي تأسست في 1949، وفوضتها بمهمة تقديم المساعدة الإنسانية والحماية للاجئي فلسطين المسجلين في مناطق عمليات الوكالة حتى التوصل إلى حل عادل ودائم، وتعمل الوكالة في الأردن، ولبنان وسوريا، وقطاع غزة، والضفة الغربية المحتلة التي تشمل القدس الشرقية.

وتتمثل مهمة الوكالة في مساعدة اللاجئين الفلسطينيين على تحقيق كامل إمكاناتهم في التنمية البشرية إلى أن يتم التوصل إلى حل دائم وعادل لقضية اللاجئين، وتشمل خدمات "أونروا" التعليم والرعاية الصحية، والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية، وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير للاجئي فلسطين.

في نهاية عام 2021، بلغ عدد اللاجئين الفلسطينيين المسجلين المشمولين بولايتها قرابة 5.8 ملايين لاجئ، وبلغ عدد موظفيها 28 ألف موظف تقريبا.

وتدير أونروا نظاما تعليميا يضم أكثر من 700 مدرسة توفر التعليم لأكثر من نصف مليون طفل في المنطقة، ويقدم موظفوها والذي يبلغ عددهم نحو 30 ألفا – معظمهم من لاجئي فلسطين – خدمات الصحة والصرف الصحي والتعليم والخدمات الاجتماعية بما في ذلك المعونات الغذائية والنقدية.

ودعا لازاريني إلى نموذج تمويل أكثر استدامة لهذه الوكالة الحيوية بموجبه يكون لوكالة "أونروا" مصدر تمويل منتظم وطويل الأمد، ويمكن التنبؤ به.


تابعوا القبة نيوز على Google News
 
جميع الحقوق محفوظة للقبة نيوز © 2010 - 2022
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( القبة نيوز )