facebook twitter Youtube whatsapp Instagram nabd

لاءات الملك والتأجيج المدفوع

لاءات الملك والتأجيج المدفوع
ياسر عواد  يكتب 

محاولة جديدة شهدها الاردن من أجل إضعافه واستغلال الوضع الاقتصادي الذي يعاني منه المواطن الاردني وتم إستغلال هذه الاعتصامات السلمية التي اعتمدت على وعي المواطنين متزامنة مع وصول نتنياهو الى السلطه في إسرائيل فبدأ تأجيج الشارع الاردني من خلال أذرع الكيان الصهيوني على الأرض الاردنية رافقتها حملة شرسه على مواقع التواصل بهاشتاغات مسمومة ليس لها علاقة بالمطالب الشعبية وإنما تاجيج الشارع وإثارة الفوضى .

إن الهدف الرئيسي من هذه الحملة هو المساس بهيبة الملك من خلال إسقاط لاءاته الثلاثة والتي بالأساس تسعى إليها إسرائيل والنيل منها ( الوطن البديل ، التوطين ، القدس الوصايا الهاشمية ) وهي أصوات متصاعدة خبيثة يحاولون تجذيرها في العمق الاردني ويتم إشعالها في كل مره مستغلين الظرف الاردني والمطالب الشعبيه وتعميق ما يسمى بالثورة من أجل أضعاف الملك ومواقفه .

إن ما يسعى إليه خدام الأجندة الصهيونية من خلال أذرعهم على الأرض الاردنية أن تصل الدولة إلى حالة فوضى وعدم إستقرار وأن تصل الذروة إلى حالة صدام واشتباك يصعب الخروج منها بين الاجهزة الامنية والمواطنين .

هيبة الاردن من هيبة الملك التي يحاول الصهاينة المساس بها وهي ضريبة مواقف الملك التي أعلنها في لاءاته الثلاثة التي إشتموا خطرها وشعروا أنها ستقف في وجه مخططاتهم وأحلامهم .
وأختمها ...

علينا أن لا نسمح بإستغلالنا واستغلال ما نعيشه من أوضاع إقتصادية صعبه حتى لا تكون الاردن مستنقع للدم ونفقد الامن الذي نعيش فيه لا قدر الله والذي إن فقدناه يصعب علينا إسترجاعه ومن الواجب أن نقف مع الملك ولا نسمح لرياح الغدر أن تخترق صفوفنا .

من يخسر وطن يخسر كرامة
تابعوا القبة نيوز على Google News
 
جميع الحقوق محفوظة للقبة نيوز © 2010 - 2022
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( القبة نيوز )