بحث التعاون بين اليرموك والملحقية الثقافية الماليزية

{clean_title}

القبة نيوز- بحث رئيس جامعة اليرموك، الدكتور إسلام مسّاد، ومدير الملحقية الثقافية الماليزية، الدكتور رضوان عبد رشيد، اليوم الأحد، سبل تعزيز التعاون الأكاديمي والبحثي بين الجامعة ومختلف المؤسسات التعليمية الماليزية.

وأكد مسّاد، خلال اللقاء، اهتمام اليرموك بالطلبة الوافدين الدارسين فيها، سيما وأنهم خير سفراء للجامعة في بلدانهم بعد تخرجهم، مشيداً بالمستوى المتميز للطلبة الماليزيين، ومدى التزامهم بالأنظمة والقوانين الجامعية، مؤكدا استعداد الجامعة لاستقبال المزيد من الطلبة الماليزيين الراغبين باستكمال دراستهم الجامعية، ليس في تخصصات الشريعة والدراسات الإسلامية وحسب وإنما في مختلف التخصصات الطبية والعلمية والإنسانية.
ودعا مساد المسؤولين في الملحقية الثقافية الماليزية إلى مد جسور التعاون بين اليرموك ومختلف مؤسسات التعليم العالي الماليزية من خلال تبادل الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية، وإجراء البحوث العلمية المشتركة سيما في مجال العلوم التطبيقية، بالإضافة إلى إمكانية تفعيل اتفاقية التعاون بين اليرموك وولاية باهانج الماليزية، الهادفة لدعم كرسي باهانج للدراسات الإسلامية في كلية الشريعة للدراسات الإسلامية لغاية تمكين الكرسي من مواصلة عمله في مجالات إجراء البحوث العلمية في مجالات العلوم والثقافة الإسلامية، والمصارف الإسلامية.
بدوره، ثمن عبد رشيد الاهتمام الذي توليه اليرموك بالطلبة الماليزيين، من خلال توفيرها لبيئة تعليمية سليمة لهم داخل الحرم الجامعي، داعيا إلى تنظيم المزيد من الأنشطة الطلابية والثقافية التي من شأنها تسهيل انخراط الطلبة الماليزيين بالجسم الطلابي في اليرموك، والتي تحتضن أكبر عدد من الطلبة الماليزيين الدارسين في الجامعات الأردنية البالغ عددهم 600 طالب من أصل 1200 طالب ماليزي.
وأشار إلى سعي الملحقية لتوسيع مجالات التعاون بين الجانبين، بما يخدم العملية التعليمية في اليرموك والجامعات الماليزية المختلفة، مؤكدا استعداد الملحقية لمتابعة الأمور المتعلقة بالدعم المخصص من ولاية باهانج الماليزية، وذلك بموجب الاتفاقية المبرمة بين الجامعة وولاية باهانج.
-- (بترا)

تابعوا القبة نيوز على
 
جميع الحقوق محفوظة للقبة نيوز © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( القبة نيوز )