محاضرة في كلية الدفاع الوطني الأردنية حول دور الجامعات الرسمية في تعزيز الأمن الوطني الأردني

{clean_title}
القبة نيوز- ألقى رئيس الجامعة الهاشمية الدكتور فواز عبد الحق الزبون في كلية الدفاع الوطني الملكية الأردنية، محاضرة بعنوان" دور الجامعات الرسمية في تعزيز الأمن الوطني الأردني" للدارسين في دورة الدفاع الوطني 19، بحضور آمر الكلية العميد الركن الدكتور عوض الطراونة ورئيس وأعضاء هيئة التوجيه فيها.

أشار الأستاذ الدكتور الزبون إن الأمن الوطني هو صمام الأمان والضامن لجميع التنظيمات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والوصول الى أهدافها بإطار منسق ومنتظر سعيا لتحقيق الرفاع المعيشي لأفراد المجتمع.
وتحدث الدكتور الزبون عن التطورات والتغيرات التي شهدتها الدولة الأردنية منذ تاسيسها في ١٩٢١ والتي ركزت منذ بداياتها على تحقيق الأمن الوطني من خلال تعزيز وتطوير القوات المسلحة الأردنية وتنظيم الحياة السياسية بداية منذ القانون الأساسي الى صياغة دستور عام ١٩٥٢ وتعديلاته اللاحقة وتأسيس المدارس والمعاهد والجامعات والتي بدأت في عام ١٩٦٢ بتأسيس الجامعة الأردنية ومن ثم تأسيس ٣٦ جامعة رسمية وخاصة وقد تجاوز عدد الطلبة الملتحقين في الجامعات ٣٣٠،٠٤٨ في نهاية عام ٢٠٢٠ /٢٠٢١ .

وبين الدكتور الزبون إن العلاقة بين التعليم العالي والأمن الوطني واضحة ولكن لا بد من ادراك الوجود السياسي للتعليم العالي من قبل مقدميه حتى يكون التعليم العالي فاعلا سياسيا في النظام السياسي للدفع بإتجاه التخطيط واتخاذ القرار فيما يصب في تحقيق الأمن الوطني، وأضاف انه يجب التركيز على الدور الأساسي للتعليم العالي في تعزيز الأمن الوطني والمرتبط بالقوة الإقتصادية والسياسية الداعمة لتحقيق الأمن الوطني للدولة.
 
وقال الزبون " التعليم العالي في أسمى أسسه يسعى إلى تشجيع الشباب من جيل المستقبل الى النظر الى ما هو ابعد من تخصصاتهم الأكاديمية ورؤية دورهم الأساسي في العملية السياسية في وطنهم وهم أن فعلوا ذاك يدفعون بزخم كبير من الطاقة الإيجابية البناءة نحو المحافظة على مكتسبات الدولة ومواجهة التحديات والذي ينجح فقط من خلال التحصيل العلمي والنمو والرفاه الاقتصادي والذي يؤطر الدولة بقوة وطنية في مواجهة التغيرات الكبيرة وما يتبعها من مشكلات وتحديات."
 
وأضاف الدكتور الزبون" إن الأمن الوطني هو الأمن الشامل الذي يتضمن بالإضافة إلى الأمن الوطني، الأمن
الاقتصادي والبيئي والصحي والثقافي والاجتماعي والغذائي والمائي، فالأمن الوطني ضرورة لتحقيق التنمية واستقرار المجتمع والحفاظ على وجوده".

وبين رئيس الجامعة الهاشمية أن الاستقرار والتطوّر في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والبيئية في المجتمعات يتحقق من خلال تحقيق التنمية الشاملة لمواجهة التحديات التي تواجه الدولة، وصولاً الى الاستقرار السياسي المرتبط بتحقيق الأمن الوطني والذي يستند الى مبدأ التكامل وهو ما يشكّل مفهوم الأمن الوطني الحديث.

وأكد الدكتور الزبون على أن الجامعات تقوم بالعديد من الأدوار التي تساهم في تحقيق الأمن الوطني من خلال رفد المجتمع بالكفاءات العلمية المدربة التي تحمل من المعرفة والعلم ما يساهم في تنمية الوعي المجتمعي، بالإضافة الى الدور المحوري لها في تحقيق التنمية الاجتماعية والسياسية والاقتصادية وما يترتب على ذلك من قدرة الدولة على مواجهة التحديات في المجالات المختلفة سواء على الصعيد الداخلي أو الخارجي.

وأضاف الدكتور الزبون أن للجامعات دوراً أساسياً في صقل الشخصية الوطنية للطالب من خلال ما تقدمه من مساقات متنوعة في مواضيعها تصب في انتاج مواطن واعٍ يحمل من المعارف ما يمكنه من المساهمة في تنمية مجتمعه المحلي ورسم صورة مشرقة لوطنه.

وفي نهاية المحاضرة أجاب الدكتور زبون على أسئلة واستفسارات الحضور وتم فتح حلقة نقاش تمركز حول دور الجامعات في تعزيز الأمن الوطني الأردني.
تابعوا القبة نيوز على
 
جميع الحقوق محفوظة للقبة نيوز © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( القبة نيوز )