لبنان على أعتاب موجة كورونا جديدة وسط هجرة الأطباء وانقطاع الدواء

{clean_title}

القبة نيوز-  قال مدير مستشفى رفيق الحريري الجامعي الدكتور فراس أبيض إنّ لبنان على أعتاب موجة كورونا جديدة وسط هجرة الأطباء وانقطاع الدواء، وان المستشفيات اليوم تبدو أقل استعداداً لمواجهتها، مقارنة بما كانت عليه السنة الماضية.

واضاف في اتصال مع وكالة الانباء الاردنية (بترا)، إن لبنان يعاني من هجرة أبنائه، مشيرا الى هجرة مئات الأطباء والممرضين، الأمر الذي أحدث نقصاً كبيراً في الكوادر الطبية والتمريضية، يضاف إلى فقدان الأدوية والمعدات الطبية، ما يضع لبنان في مواجهة صعبة مع موجة كورونا جديدة، بدأت بالظهور مع ارتفاع عدد المصابين.


واشار إلى نفاد مادة المازوت، إذ أن المستشفى تحصل على أربع ساعات تغذية بالكهرباء، وتستعين بمولدات خاصة لتعويض انقطاع التيار الكهربائي، وقد بدأ مخزونها ينفد، إضافة الى فقدان بعض الأدوية الضرورية، منها المضادات الحيوية وأدوية البنج، الأمر الذي يدفع بالمستشفى إلى الطلب من أهالي المرضى تأمين الأدوية على عاتقهم.


وعن موجة كورونا الجديدة، كان أبيض قد حذّر مراراً من أنّ اعتماد سياسة الأجواء المفتوحة، ستؤدي إلى ازدياد أعداد الإصابات، وقد سجّلت وزارة الصحة خلال الأيام الماضية مئات الإصابات الوافدة عن طريقة المطار، منها 98 إصابة يوم الخميس الماضي.
يشار الى ان لبنان سجل منذ شهر شباط العام الماضي لبنان 553615 إصابة بفيروس كورونا، بينها 7890 وفاة، بحسب أرقام وزارة الصحة، وقد انخفض العدد منذ بداية الصيف ليعود ويرتفع خلال الأيام الماضية.
وقال ابيض إن المرضى هم من الشباب صغار السن ومعظمهم لم يتلقّوا اللقاح، مشيرا الى إنّه في الأسبوعين الماضيين، كان متوسط عمر المرضى 48 عامًا، ولم يتلق اللقاح أي من أولئك الذين تقل أعمارهم عن 50 عامًا، فيما تلقى 5 مرضى جرعة واحدة، بينما كان عمر المريض الوحيد الملقح بجرعتين 86 عامًا.
وحمّل أبيض المواطنين جزءاً من مسؤولية ارتفاع عدد الإصابات من خلال عزوفهم عن التلقيح المتاح للجميع، وعدم التزامهم بالإجراءات الوقائية.
--(بترا)

تابعوا القبة نيوز على
 
جميع الحقوق محفوظة للقبة نيوز © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( القبة نيوز )