facebook twitter Youtube whatsapp Instagram nabd

ارتفاع صادرات التمور الأردنية إلى قطر 8.5 بالمائة

ارتفاع صادرات التمور الأردنية إلى قطر 8.5 بالمائة
الدوحة 5 تشرين الأول (القبة نيوز ) - بلغت واردات قطر من التمور الأردنية بمختلف أصنافها خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، أكثر من 82 طنا.
وذكر جهاز التخطيط والإحصاء القطري في أحدث بيانات متاحة عبر موقعه الإلكتروني اليوم، أن هذه الواردات من التمور، سجلت نموا بنسبة 8.5 بالمائة منذ مطلع العام الحالي وحتى نهاية الربع الثالث، ارتفاعا من 75 طنا خلال الفترة المقابلة من العام 2021.
ويزداد اعتماد السوق المحلي في قطر بشكل كبير على منتجات التمور الأردنية في تلبية احتياجاته خلال فترات معينة من السنة بشكل خاص، حيث يقوم تجار محليون باستيراد تلك التمور بهدف تحقيق التنوع والتباين بين مختلف الأنواع المعروضة في السوق القطري، بالإضافة إلى الإنتاج المحلي، بما يلبي جميع أذواق ورغبات المستهلكين، الذين باتت شريحة واسعة منهم تفضل تمر "المجول" الأردني بشكل خاص على أي صنف آخر.
وبلغ حجم مستوردات قطر من التمور الأردنية خلال العام الماضي، 100 طن، وهو ذات مستوى الكميات المستوردة لعام 2020، مقارنة بـ 78 طنا خلال عام 2019.
وتستورد قطر جميع أصناف التمور الأردنية الرطبة والجافة، لكن أبرز مستورداتها يتركز على صنف "المجول"، الذي استطاع أن يحقق انتشارا واسعا، ورواجا وقبولا كبيرا في أسواق قطر والمنطقة عموما خلال السنوات القليلة الماضية.
ويقول تجار تمور وأصحاب شركات استيراد وتصدير قطرية لوكالة الأنباء الأردنية (القبة نيوز )، إن التمور الأردنية وخاصة "المجول" منها، تتميز بمقدرة تنافسية عالية من حيث الجودة والأسعار بالمقارنة مع الأصناف الأخرى المستوردة من الخارج بما فيها الأميركية، ما يجعلها من أكثر الأصناف تفضيلا لشريحة واسعة من المستهلكين في السوق القطري.
ويعتقد عبد الله الناصر وهو بائع في متجر كبير للتمور في الدوحة أن التمور الأردنية تصنف اليوم ضمن أجود وأفضل أنواع التمور التي تستوردها قطر سواء من الدول العربية أو الأجنبية، لافتا إلى أن تمر "المجول" الأردني يستقطب ويستهوي معظم الذواقة وعشاق التمور من المستهلكين بمختلف فئاتهم وشرائحهم ومستويات دخولهم.
من جانبه، يقول علي الكثيري الذي يدير شركة متخصصة بتوريد التمور للسوق القطري، إن معظم مستوردات قطر من التمور من الخارج، تتركز حاليا ومنذ فترة ليست بقصيرة، على التمور الأردنية وبالأخص "المجول" الذي يعتبر اليوم من أكثر الأنواع التي تعرضها المتاجر القطرية إقبالا من المستهلكين، كونه ينافس بشكل قوي بالسعر والجودة والطعم.
ويصدر الأردن إلى السوق القطري نوعين أساسيين من التمور هما بالإضافة إلى "المجول"، "البرحي"، وتقدر المساحة المزروعة في البلاد من هذين النوعين حاليا بنحو 35 كم مربع، موزعة على طول وادي الأردن وحتى العقبة في أقصى جنوب المملكة.
ويقدر عدد أشجار النخيل بحوالي نصف مليون نخلة، تنتج قرابة 30 ألف طن، ويتجه معظم إنتاجها إلى دول الخليج وبعض الأسواق العربية والأوروبية
تابعوا القبة نيوز على Google News
 
جميع الحقوق محفوظة للقبة نيوز © 2010 - 2022
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( القبة نيوز )