عالم: التغيرات المناخية ممكن "تخرب الدنيا" في مصر

{clean_title}

القبة نيوز- أكد العالم المصري فاروق الباز على ضرورة الاهتمام بتأثيرات تغير المناخ، خاصة وأن مصر من أكثر الدول التي تأثرت من التغيرات، متحدثا عن فرص واعدة لمصر في مجال الطاقة الشمسية.


وشدد على أن مصر من أهم الدول التي يجب أن تشارك في تغيير المناخ، وقال إن "التغيرات المناخية ممكن تخرب الدنيا في مصر".

وتابع العالم المصري قائلا: "نحن نكتشف في الصحراء الغربية آثار أنهار ووجود زرافات وحيوانات لم تعد موجودة".

وأشار الباز، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "يحدث في مصر"، إلى أن هناك مبالغة زائدة عن اللزوم فيما يتعلق باختفاء بعض المدن، مثل غرق الإسكندرية ودمياط، وأضاف: لا بد أن نعرف تأثيرات التغير المناخي وما سيحدث، موضحا أن البحر الأحمر يتسع وشبه الجزيرة العربية تبتعد عن إفريقيا 2 ونصف سنتيمتر كل عام.

وأوضح العالم المصري، أن وصول السفينة الفضائية العلمية إلى محور الشمس الذي تصدر منه الحرارة وما نراه هو عبارة عن انفجارات، مشيرا إلى أن هذا الفريق يذهب ليعلم كيف يحدث ذلك وكيف تصدر طاقة الشمس.

وفيما يتعلق بالطاقة المتجدد، قال إنه هناك اهتماما مصريا بالغا بالطاقة المتجددة وطرق استخدامها، خاصة الطاقة الشمسية في ظل التغيرات المناخية، وأضاف: "يمكننا أن نصدر طاقة شمسية لأوروبا ونمتلك نماذج مبهرة".

(روسيا اليوم)

تابعوا القبة نيوز على
 
جميع الحقوق محفوظة للقبة نيوز © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( القبة نيوز )