مذكرة تعاون بين الهاشمية ومركز الابتكار لتدريب الطلبة وايجاد فرص عمل

{clean_title}

القبة نيوز- وقعت الجامعة الهاشمية ومشروع "مركز الابتكار الأردني" للثورة الصناعية الرابعة، اليوم السبت، مذكرة تعاون لتوفير فرص تدريب وتأهيل لطلبة كلية الهندسة في الجامعة.

وتضمنت المذكرة تقديم 10 منح تدريبية للطلبة المتفوقين وأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية ومشرفي المختبرات في كلية الهندسة، وتقديم خصم 50 بالمئة من تكاليف الدورات والبرامج التدريبية المتخصصة للطلبة. ونصت المُذكرة أيضا على توفير تدريب ميداني في المركز لثلاثة طلاب هندسة في كل فصل دراسي، وإعطاء أولوية التوظيف للخريجين المتميزين من الكلية، والمساعدة في إيجاد فرص عمل بما يحقق الفائدة لكلا الفريقين، بالإضافة إلى المشاركة في معارض التوظيف، ‌والمساهمة في طرح أفكار لمشاريع تخرج قابلة للتطبيق، وإمكانية تقديم دعم فني ومعنوي ومالي للطلبة. واتفق الجانبان على تبادل الزيارات الميدانية، والمشاركة في الفعاليات والنشاطات العلمية والمؤتمرات والندوات وورش العمل، وكذلك التعاون في مجال الاستشارات والأبحاث والدراسات العلمية ذات الاهتمام المشترك وتبادل الخبرات في مجالات تصميم وتقييم الأنشطة العلمية.
ودعت المذكرة إلى ضرورة توفير المدربين ذوي الكفاءة والخبرة العملية للقيام بمهام التدريب، وتوفير المواد العلمية والخطط التدريبية اللازمة لإنجاح هذه الأنشطة العلمية لغايات ترخيصها من الجهات المعنية، إذ سيقدم المركز عددا من ورش العمل في كل فصل دراسي للكادر التدريسي والإداري والطلبة في علوم ومجالات وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة.
وأكد عميد كلية الهندسة الدكتور عوني اطرادات، خلال توقيعه على المذكرة، أن الكلية تسعى إلى التشاركية مع قطاع الأعمال وتكنولوجيا المعلومات وربط وتمكين المخرجات التعليمية مع الجانب العملي، كما تسعى إلى التشغيل والاستثمار الكفؤ لتجهيزاتها المخبرية وكوادرها من ذوي الخبرة والمعرفة.
وبين أن الكلية وقعت، خلال الفترة القليلة الماضية، 24 مذكرة تفاهم مع القطاع الهندسي والصناعية والخدمي وتكنولوجيا المعلومات لتوفير فرص للدريب والتوظيف والتأهيل والتمكين والتشبيك.
وبين مدير مركز الابتكار المهندس سامر الدماسي، أن المركز هو برنامج ابتكار الأردن الممول من الاتحاد الأوروبي ويهدف إلى المساعدة في نمو المؤسسات المحلية، وتطوير المهارات الرقمية، وتوفير المزيد من فرص الابتكار، ومساعدة الأردن على التعافي من جائحة فيروس كورونا، وتعزيز قدرة القطاعات الصناعية التنافسيّة وربطها مع قطاع تكنولوجيا المعلومات.
وأضاف أن مشروع مركز الابتكار تنفذه شركة "سام" للهندسة والتجارة بالشراكة مع غرفة صناعة عمان.
وفي السياق، نظم المركز، اليوم، عدة ورش تنفيذا للمذكرة عن الثورة الصناعية الرابعة وآثارها على النظام الاقتصادي، بينما حاضر المهندس الدماسي بطلبة كليتي الهندسة وتكنولوجيا المعلومات عن إنترنت الأشياء وأثرها في تحول نموذج العمل على الشركات الصناعية.
--(بترا)

تابعوا القبة نيوز على
 
جميع الحقوق محفوظة للقبة نيوز © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( القبة نيوز )