الزعبي : ظواهر عديدة برزت خلال جائحة كورونا في الأردن

{clean_title}
*ندوة حواريّة حول أثر "كورونا" على الثقافة والعلاقات الاجتماعيّة

القبة نيوز- بيّنت الدكتورة ريم الزعبي، مديرة العلاقات العامة في جامعة آل البيت، والمتخصّصة في التربية الإعلامية والمعلوماتية، في ندوة عقدها  معهدالإعلام الأردني، تأثير جائحة كورونا بيئيًا واجتماعيًا واقتصاديًا في الأردن، وما ولّدته من تغيرات طارئة ومفاجئة على حياتنا "كان من الصعب التأقلم معها بسرعة"، في وقت زادت فيه نسبة  العنف الأسري إلى 33% خلال أول شهر من الحظر، لأسباب عدة، عزتها إلى خلل في المنظومة العائلية والتشدد في الآراء وعدم تقبّل وجهات النظر.

وأشارت إلى ظواهر عديدة برزت خلال الجائحة منها بروز ظاهرة المؤثرين في الأردن، والإدمان الإلكتروني، و  التنمر الإلكتروني وانتشار  الشائعات والأخبار المضلّلة.

وعبر عرضٍ تقديميّ سلّطت الزعبي الضوء أيضاً على التأثيرات الإيجابية للجائحة على الحياة العامة مشيرةً إلى أنها أعادت تربية المجتمع وهذّبت سلوكياته، وجعلته أكثر اهتماماً بالنظافة، وبها استعادت الأسرة مفهومها الأصيل، وزاد التواصل بين أفرادها، كما خفّضت من التكاليف التي تتحملها العائلات عند إقامة مناسباتها.
تابعوا القبة نيوز على
 
جميع الحقوق محفوظة للقبة نيوز © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( القبة نيوز )