facebook twitter Youtube whatsapp Instagram nabd

بني مصطفى: الأردن يحرص على تمكين المرأة والشباب

بني مصطفى: الأردن يحرص على تمكين المرأة والشباب

بني مصطفى: الأردن يحرص على تمكين المرأة والشباب

القبة نيوز ـ قالت وزيرة الدولة للشؤون القانونية وفاء بني مصطفى، إن البرلمان والعمل السياسي يجب أن يمثل المجموع وأن لا يكون نخبويًا أو مقتصرًا على فئة معينة تمتلك الأدوات المادية والسياسية.

وأكدت بني مصطفى، خلال افتتاحها ورشة تطوير مفاهيم توافقية للنشاط الحزبي في الجامعات والتي نظمتها جامعة اليرموك بالتعاون مع معهد السياسة والمجتمع، على أننا في الأردن لن نستطيع أن نحدث التغيير الإيجابي المنشود إن لم يكن هنالك تفاعل ومحاولات حقيقية وإيجابية في التعامل مع كل ما هو جديد، جنبا إلى جنب مع التخلي عن التحفظ عن الانخراط في العمل السياسي والحزبي في ضوء الضمانات الملكية التي تم ترجمتها إلى ضمانات قانونية نص عليها الدستور.


وأشارت إلى أن المادة الرابعة من قانون الأحزاب السياسية، نصت على حق المواطن الأردني بتأسيس الأحزاب والمشاركة فيها ومنع التعرض له أو محاسبته أو مساءلته، ومنع التعرض لطلبة مؤسسات التعليم العالي بسبب الانتماء والنشاط الحزبي والسياسي وتمكين من وقع عليه الضرر من اللجوء إلى المحاكم.


وشددت بني مصطفى على أن الدولة الأردنية تحرص على تمكين المرأة والشباب من الانخراط في العمل الحزبي وتولي المناصب القيادية في الحزب وأن يكونوا على رأس الهرم وليس بقاعدته فقط، الأمر الذي تم تضمينه في المادة 15/ي من نص القانون، وتمكينهم من الاستفادة من موارد الحزب أثناء الحملات الانتخابية وفقا للمادة 25/ه.

واستعرضت جملة من التعديلات القانونية التي تعزز مشاركة الشباب والمرأة في الحياة السياسية والحزبية، بخفض سن الترشح للانتخابات إلى 25 عامًا، وأن لا تقل نسبة الشباب بين 18-35 عامًا عن 20 بالمئة من عدد مؤسسي الحزب، بالإضافة إلى عدم اشتراط القانون الجديد على موظفي القطاع العام المترشحين للانتخابات من تقديم استقالاتهم والاكتفاء بتقديم إجازة من دون راتب قبل 90 يومًا من موعد الاقتراع الأمر الذي يسهل عليهم عملية الترشح دون فقدان الحقوق والمكتسبات الأخرى وخاصة لفئة الشباب والمرأة والأكاديميين.

وضمن فعاليات الورشة، التي استمرت يومًا واحدًا، عقدت جلسة حوارية، بحضور رئيس الجامعة الدكتور إسلام مسّاد، تحدث فيها رئيس مجلس أمناء معهد السياسة والمجتمع الدكتور عزمي المحافظة، ورئيس المعهد الدكتور محمد أبو رمان، والدكتور محمد الشرعة من جامعة اليرموك، تخللها حوار معمق مع عمداء شؤون الطلبة في الجامعات الأردنية وعدد من طلبتها، حول عنوان الورشة وما يتصل بتطوير مفاهيم توافقية للنشاط الحزبي في الجامعات

تابعوا القبة نيوز على Google News
 
جميع الحقوق محفوظة للقبة نيوز © 2010 - 2022
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( القبة نيوز )