facebook twitter Youtube whatsapp Instagram nabd

الصين تطالب باحترام الوصاية الهاشمية على المقدسات في القدس الشريف

الصين تطالب باحترام الوصاية الهاشمية على المقدسات في القدس الشريف

الصين تطالب باحترام الوصاية الهاشمية على المقدسات في القدس الشريف

القبة نيوز- طالب المندوب الصيني في مجلس الأمن، تشانغ جون، باحترام الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف، لأن أي "محاولة لتغيير هذا الوضع أو أي عمل استفزازي، سيؤدي إلى الاحتكاكات في المدينة المقدسة".

ونقلت وسائل الإعلام الصينية عن تشانغ قوله خلال جلسة مجلس الأمن "إن الإحاطات التي قدمها الزملاء في فلسطين تشير إلى أن الوضع الحالي مؤسف ويؤلم القلب، والصين تندد بالهجمات العشوائية ضد المدنيين والانتهاكات الفادحة ضد الأطفال"، مشددا على أن حماية المدنيين يجب أن تحترم، ولا يوجد أي استثناءات في ذلك.

وأضاف "إن الوضع الحالي يبقى هشا، وعلى مجلس الأمن أن يولي اهتماما كبيرا لمنع المزيد من التصعيد"، مشيرا إلى أن وقف إطلاق النار هو البداية، لكن وقف العنف بشكل كامل يعتمد على التنفيذ، كما ينبغي أن تستمر الجهود الدبلوماسية لاحترام وقف إطلاق النار، وممارسة ضبط النفس لاستعادة الهدوء بأسرع وقت ممكن.

وأوضح أن العمليات العسكرية دمرت المباني والمساكن في قطاع غزة، وفاقمت المعاناة، ما يوجب زيادة الدعم لإعادة التعافي وبناء غزة، وألا ندخر أي جهد لوضع حد للأزمة الإنسانية واسعة النطاق، والوضع مرتبط بما يحدث في الضفة الغربية، وقلقون من الوضع المتأزم في المسجد الأقصى".

وتابع: خلال السنوات الماضية عقد مجلس الأمن عدة اجتماعات طارئة حول القضية الفلسطينية، لكن المشاكل ما زالت متواصلة لأن عملية السلام في الشرق الأوسط حادت عن مسارها الطبيعي، وأساس حل الدولتين قد تآكل"، مشددا على أن من حق الفلسطينيين دولة مستقلة، وهذا الحق انتهك بشكل متكرر، والحقائق أثبت مرة تلو المرة أنه لا يمكن أن تحل الحلول الطارئة مكان الحلول السياسية، داعيا المجتمع الدولي أن يتعامل مع الأسباب الجذرية لهذا النزاع، وأن يعيد إطلاق عملية السلام بأسرع ما يمكن، وينهض بحل الدولتين ليتمكن الشعب الفلسطيني من التمتع بكامل حقوقه، وإعادة الثقة، وتسوية المسألة الفلسطينية بشكل دائم بأسرع وقت.

إلى ذلك، قال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ وينبين، إن بلاده تدعم بقوة القضية العادلة للشعب الفلسطيني لاستعادة حقوقه الوطنية المشروعة وستواصل بذل الجهود الدؤوبة لتحقيق هذه الغاية.

وأضاف إن السبب الأساسي للصراع الفلسطيني الإسرائيلي المتكرر هو أن "حل الدولتين" لم ينفذ، ولم تتحقق مطالب الشعب الفلسطيني المعقولة في إقامة دولته المستقلة.

--(بترا)

تابعوا القبة نيوز على Google News
 
جميع الحقوق محفوظة للقبة نيوز © 2010 - 2022
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( القبة نيوز )