صديقة الإعلامية المصرية القتيلة شيماء جمال تكشف حقائق جديدة

{clean_title}

القبة نيوز - كشفت صديقة الإعلامية المصرية شيماء جمال حقائق جديدة في قضية مقتلها، وقالت إن المغدورة كانت متزوجة من بشكل رسمي من المستشار قاتلها منذ عام 2017.


وقالت علياء سلامة، التي كانت تعمل مع المذيعة شيماء جمال في برنامجها منذ سنوات طويلة خلال مداخلة هاتفية إن كل ما أثير على وسائل التواصل بأن الإعلامية شيماء جمال كانت متزوجة المستشار عرفيا، هو كلام عار من الصحة وخاطئ، لافتة إلى أن صديقتها كانت متزوجة بعقد زواج رسمي.

وأكدت علياء أن كل ما قيل بأنها قتلت بالرصاص وتم رميها بميه نار على وجهها غير صحيح، معقبة: «أنا شفت شيماء النهاردة في المشرحة، ووجهها كان سليم ولا يوجد في رأسها سوى خبطة الطبنجة وآثار للجنزير الذي كانت ملفوفة به، وخرجت به من التربة، الذي كان سيادة المستشار حافرها في المزرعة».

وأشارت إلى أنها لم يسبق أن رأت عنف بين المذيعة وزوجها، معقبة: «مهما كان يحدث بينهم من مشادات كلامية أمامي أو أمام أي أحد من أقاربهم، لم تكن تصل إلى مرحلة القتل، لكن كانت تصل إلى المصالحة والطبطبة، إنما التدبير لقتل لم أشاهدها».

وبينت أن طفلة القتيلة والتي تسمى جنى، هي موجودة مع زوجها الأول والد الطفلة، لافتة إلى أنها ليست ابنة المستشار.

ولفتت إلى أن المذيعة شيماء جمال قتلت يوم الإثنين الماضي وليس من 20 يوما، وبعدما قتلها زوجها حرر محضرا باختفائها.

تابعوا القبة نيوز على
 
جميع الحقوق محفوظة للقبة نيوز © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( القبة نيوز )