العميد الزعبي عن حادثة العقبة: يبدو أن هناك تقصير بإجراءات السلامة العامة

{clean_title}

القبة نيو - قال نائب سموّ رئيس المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات العميد الركن حاتم الزعبي، إن المركز قام بتفعيل خطط التنسيق بين الجهات ذات العلاقة، منذ اللحظات الأولى لوقوع حادثة العقبة الأليمة.


وأضاف الزعبي، خلال استضافته على برنامج صوت المملكة الذي يذاع عبر قناة المملكة ويقدمه الزميل عامر الرجوب، أنه جرى الحصول على المعلومات المحدثة والدقيقة لخدمة صناع القرار لتقليل الخسائر في وقت دقيق ومربك.

وبين، أنه تواجد رئيس الوزراء بشر الخصاونة رفقة مجموعة من الوزراء والقوات المسلحة والأجهزة الأمنية على أرض الواقع، ما حد من الخسائر في الحادثة.

وأشار إلى أن طائرات الإخلاء الجوي كانت على أهبة الاستعداد؛ إذ خلال ساعة ونصف كان هنالك 4 طائرات في العقبة، بالإضافة إلى 9 طائرات موجودة في أحد المطارات العسكرية، مشيرا إلى أن تلك الإجراءات ليس من باب التهويل بل من أجل الاحتياط.

ونوه إلى أنه جرى تجهيز 300 سرير في مستشفى الزرقاء الميداني التابع للخدمات الطبية الملكية من باب الاحتياط أيضا، لافتا إلى أنه لم يكن هنالك أية حاجة على أرض الواقع ولكن "الاحتياط واجب".

وقال إن زيارة جلالة الملك عبد الله الثاني إلى المركز جاءت في إطار الحادثة، معزيا بشهداء الواجب في هذه الحادثة وتمنياته للشفاء العاجل للمصابين.

وأضاف أن جلالته أكد على ضرورة اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة لمنع تكرار الحادثة، "وهذه أهم نقطة في الدروس المستفادة، حيث أن إجراءات السلامة العامة يتوجب أن تتبع في الأماكن كافة حتى في المنازل، فما بالك بشركات بحجم الموانئ".

وعن مراقبة الإجراءات، قال إن المركز مهمته التعامل مع الأزمة وليس منع وقوعها؛ إذ هنالك جهات أخرى تقوم بهذه المهمة.

وقال، "يبدو وجود تقصير في اتباع إجراءات السلامة العامة بحادثة الميناء؛ وذلك على الأقل من خلال المقاطع المصورة للحادثة".

وقدم أحر التعازي لأسر وذوي ضحايا حادثة العقبة الأليمة مع الأمنيات للشفاء العاجل للمصابين في أسرة المستشفيات.

تابعوا القبة نيوز على
 
جميع الحقوق محفوظة للقبة نيوز © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( القبة نيوز )