الحنيفات يؤكد أهمية توظيف الجانب العلمي في العمل الميداني بالقطاع الزراعي

{clean_title}

القبة نيوز- أكد وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات أهمية توظيف الجانب العلمي في العمل الميداني في كافة مجالات القطاع الزراعي، باعتبار العلاقة تشاركية وتكاملية بين الجانبين.

وقال في جلسة نظمتها عمادة شؤون الطلبة في الجامعة الأردنية اليوم الثلاثاء ، ضمن سلسلة فعاليات حديث الثلاثاء إن القطاع الزراعي ما زال رافدًا أساسيًّا للاقتصاد الوطني رغم كل التحديات التي تواجهه من مختلف الاتجاهات، مشيرا إلى إنّ القطاع الزراعي مستمر في دعم المُزارع الأردني وفتح آفاق كبيرة للنهوض بكل احتياجاته وتوظيف أية منحة أو تمويل في سبيل خدمته.
وأضاف الحنيفات خلال الجلسة التي حملت عنوان "القطاع الزراعي، إلى أين؟"، وحضرها عدد من الأساتذة الأكاديميين والطلبة في كلية الزراعة، ونخبة من الخبراء والمزارعين والمهتمين، أن القطاع الزراعي تمكن من تحقق إنجازات كبيرة فهذا القطاع يخلق فرص عمل ويُساهم في الحد من الأبعاد السلبية على المستويات الاجتماعية والسياسية والأمنية.
وأشار إلى أن المعطيات الحالية التي يعيشها الواقع الزراعي تتطلب العمل على تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص، وهو ما حصل فعليا؛ إذ لدى الوزارة شراكات حقيقية كثيرة ومتنوعة مع القطاع الخاص وُظّفت جميعها لخدمة الزراعة.
وتحدّث كذلك حول ضرورة الاهتمام بالإنتاج الحيواني والطب البيطري إلى جانب العناية بالإنتاج النباتي الذي توليه الوزارة اهتماما كبيرا، مؤكدا أن نقلة نوعية في هذين المجالين سيلمس المواطن الأردني ثمارها قريبا على أرض الواقع.
وتطرّق خلال حديثه إلى جملة من المواضيع المتعلقة بالتنمية الريفية الهادفة إلى تمكين المرأة والإرشاد الزراعي والتمويل والتصنيع الغذائي والتسويق والأمن الغذائي وغيرها من الجهود التي بذلتها الوزارة، التي ما زالت تعمل على تجاوز جميع العقبات من أجل النهوض بهذا القطاع.
وفي ختام الجلسة، أجاب الحنيفات عن أسئلة واستفسارات الأكاديميين وطلبة كلية الزراعة في الجامعة.
--(بترا)

تابعوا القبة نيوز على
 
جميع الحقوق محفوظة للقبة نيوز © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( القبة نيوز )