الجمعية الفلسفية الأردنية تحتفي بذكرة مرور 700 عام على وفاة دانتي

{clean_title}

القبة نيوز - احتفلت الجمعية الفلسفية الأردنية بذكرى مرور 700 عام على وفاة دانتي.


وقالت الباحثة الايطالية ماريانا ماسا إن الصور والتخيلات لتي استوحاها دانتي من الثقافة الإسلامية أثرت على عقول القراء على مدار القرون ودفعتهم إلى إتباع النماذج البشرية الحسنة، وإلى الالتزام التزاماً أقوى بالقيم الأخلاقية والدينية الكاثوليكية.

وكان الشاعر موسى حوامدة الذي قدم الباحثة ماسا وشارك بشهادة عن دانتي قد قال في بداية الندوة: إذا كان فرجيل هو الذي يقود دانتي، ويحميه من الشرور والأخطار التي تصادفه خلال رحلته في العالم الآخر، فإن دانتي بذكائه الحاد، هو الذي يقود العالم، ويجلسه على كرسي، لكي يعرض عليه كل هذا التراث الإنساني الضخم، عبر كوميدياه الإلهية في أجزائها الثلاثة؛ الجحيم والمطهر والفردوس. دون أن يتخلى عن هذه الشعرية المتأججة والعميقة.

وأضاف حوامدة: على حد السيف يمشي بنا دانتي، دون يقين، ووثوق، ودون طمأنينة من ربوبية أو وحدانية أو مصير، معليًا من شأن الفضائل اليونانية المعروفة، لكنه لا يعدنا بشيء، بل يجعل أرواحنا تفزع ليس من درجات العذاب وصنوفه في الجحيم، بل من بؤس البشر وظلمهم وطغيانهم وجشعهم وشرورهم التي لا حد لها:
أنا الطريق إلى مدينة الخراب
انا الطريق الى العذاب الابدي
انا طريق الخلق الهالكين

تابعوا القبة نيوز على
 
جميع الحقوق محفوظة للقبة نيوز © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( القبة نيوز )