ما هو مصير الممثل الأمريكي أليك بالدوين بعد واقعة القتل؟

{clean_title}

القبة نيوز - أفرجت الشرطة الأمريكية عن النجم السينمائي أليك بالدوين، الذي أطلق النار من دون قصد على مصورة أثناء تصوير فيلم "الصدأ" في ولاية نيو مكسيكو بعد الانتهاء من استجوابه.


ونقلت وسائل إعلام أمريكية عن متحدث باسم شرطة مدينة سانتا في قوله: "تم استجواب بالدوين من قبل المحققين وأفرج عنه. لم يتم توجيه أي اتهامات"، مشيرا إلى أن التحقيق سيتواصل، وأن الشرطة تقوم حاليا باستجواب شهود الحادث.

وتقول الأنباء إن الممثل الأمريكي أليك بالدوين أثناء عمليات تصوير فيلم سينمائي عن الغرب الأمريكي أطلق النار من مسدس كان يفترض أن يكون محشوا برصاص مفرغ وغير خطر، إلا ان الرصاصة أو ربما شظاياها أصابت شخصين ما أسفر عن مقتل مديرة التصوير غالينا هتشينز بعد فترة من تعرضها لإصابة خطيرة ونقلها بطائرة خاصة إلى المستشفى، وإصابة المخرج جويل سوزا بجروح خطيرة.

وظهر الممثل السينمائي الشهير أليك بالدوين الذي أطلق النار وهو مغموم وفي حالة من الذهول والدموع تملأ عينيه، ومضى طوعا إلى مكتب العمدة وأدلى بشهادته أمام المحققين.

ولفتت صحيفة "ftimes" إلى أن تصوير الأفلام السينمائية يعتبر عملية صعبة ومضنية ومثيرة للغاية، وقد تحدث حالات طارئة في بعض الأحيان، إلا أنه لا يتم الكشف عنها في كثير من الأحيان لعامة الناس، مشيرة إلى أن الواقعة الأخيرة تخالف بكونها عملية قتل في موقع التصوير.

ووصفت الحادثة بأنها مأساة حدثت أثناء تصوير إحدى حلقات فيلم بعنوان "روست"، وأن الواقعة حصلت قرب مدينة سانتا في بولاية نيو مكسيكو. وكان من المفترض أن يقوم الممثل أليك بالدوين، حسب السيناريو، بإطلاق رصاص خلّب من مسدس، وهو يتولى إنتاج هذا الفيلم ويؤدي فيه دور شخصية إجرامية تدعى هارلاند راست.

ولا يزال مجهولا ما حدث بالضبط أثناء التصوير، ومن غير المعروف ما إذا كانت عملية إطلاق النار قد حدثت عن طريق الصدفة أم أثناء عملية التمثيل.

(البيان)

تابعوا القبة نيوز على
 
جميع الحقوق محفوظة للقبة نيوز © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( القبة نيوز )