كيف تحول نيكولاس كيدج من صاحب ثروة إلى مشرد بلا مأوى؟!

{clean_title}

القبة نيوز - ظهر الممثل الأمريكي، نيكولاس كيدج، والذي يمتلك ثروة بقيمة 110 مليون جنيه استرليني، وهو أمام مطعم فاخر في مدينة بلاس فيجاس في امريكا، مشرد بلا مأوى.

 

وحصد نيكولاس، البالغ من العمر 57 عاماً، ذات يوم الممثل الأعلى أجرا في هوليوود، وكان يحصل على 15 مليون جنيه استرليني في الفيلم الواحد، وحاز على جائزة الأوسكار.

كما وشارك في أضخم الأفلام التي تم انتاجها في هوليوود، ومنها ( National Treasure) و(Con-Air ) ، منذ أن اشتهر في عام 1983، ولكن على مر السنين أضاع ثروته عن طريق شراء أشياء غريبة الأطوار.

وتحول نيكولاس من صاحب ثروة كبيرة الى مشرد، وذلك وهو في الاربعينات من عمره، وألقى باللوم على مديري أعماله، ولكنه لا يتمكن من مقاومة المخلوقات البحرية النادرة وقلاع القرن الحادي عشر والجزر الخاصة الغريبة.

والجدير بالذكر انا نيكولاس اضاع ثروته الباهظة على التفاخر وشراء المخلوقات البحرية الغريبة.

ومن أشكال التفاخر التي أضاعت أموال نيكولاس كيدج :

 

الزيجات

في مطلع هذا العام تزوج نيكولاس كيدج للمرة الخامسة من ريكو شيباتا في أحد فنادق لاس فيجاس واشترى لعروسه التي تصغره بثلاثين عاما خاتم خطوبة مرصع بالألماس باللونين الأسود والذهبي صنع خصيصا لأجلها من ألوانها المفضلة.

وقبل ريكو تزوج كيدج 4 مرات بما فيهم إريكا كويكي عام 2019 وانتهت الزيجة بعد 4 أيام فحسب رغم مواعدتهما لمدة عام، ورغم ذلك طالبت بنفقة من زوجها.

تزوج كيدج أيضا من ليزا ابنة المغني إلفيس بريسلي لكن لم يستمر زواجهما سوى 3 أشهر وبحسب التقارير خاض الزوجان مشادة شرسة وانتهت بإلقاء ليزا خاتم الزواج وتبلغ قيمته 47 ألف جنيه استرليني في البحر.

 

الحيوانات الغريبة

وفقا لصحيفة Los Angeles Times، أنفق نيكولاس كيدج 202 ألف جنيه استرليني على 2 من أفعى الكوبرا السامة وأخطبوط يبلغ سعره وحده نحو 109 ألف جنيه استرليني، وادعى كيدج ذات مرة أن الأخطبوط جعل منه ممثلا أفضل.

 

القلاع

أصبح كيدج مهووسا بشراء القلاع في فترة من فترات حياته، حيث اشترى قلعة أثرية في مدينة بافاري الألمانية والتي تعود إلى عام 1466 ، تكريماً لجذور عائلة والدته المنحدرة من المدينة الجنوبية، وبلغ سعرها 5 ملايين جنيه استرليني، وأخرى بنفس السعر وأنفق ملايين أخرى لإعادة ترميمها

 

القصور المسكونة

في عام 2007، وأملا في كتابة رواية مرعبة أنفق نيكولاس 2 مليون جنيه استرليني لشراء قصر LaLaurie في نيو أورلينز الذي يعتقد أنه أحد أكثر المنازل المسكونة في العالم حيث كان ملكا للقاتلة المتسلسلة دلفين لاوري التي عذبت وقتلت عددا لا يحصى من العبيد في منزلها بين عامي 1787 و1849.

لسوء الحظ فقد نيكولاس القصر وقصر آخر بسبب إدانته للضرائب عام 2009 بمبلغ 10 ملايين جنيه استرليني.

 

جمجمة ديناصور

واحدة من أكثر الأشياء التي كان يتفاخر بها نيكولاس هي جمجمة ديناصور عمرها 67 مليون عام مقابل 218 ألف جنيه استرليني في عام 2007، دون أن يعلم أنها كانت مسروقة، وكشفت السلطات عن أنه وافق طواعية على تسليم الجمجمة بعدما علم بالظروف المحيطة بها.

وأشارت تقارير في ذلك الوقت إلى أنه تنافس مع الممثل ليوناردو دي كابريو وزايد عليه للفوز بالجمجمة.

 

جزر خاصة

اشترى نيكولاس كيدج إحدى جزر الباهامس كانت معروضة للبيع مقابل ثلاثة ملايين دولار.

وأكدت جريدة wall street journal المتخصصة في البورصة والأسواق التجارية الخبر مشيرة إلى أن الجزيرة لم تمس من قبل وأنه يمكنه البناء عليها، وكان لديه أيضا منزلا على جزيرة "باراديس" وهى جزيرة أخرى من جزر الباهامس.

 

عقارات

كان نيكولاس كيدج يمتلك 15 عقارا في آن واحد منهم منزلا يبلغ سعره 18 مليون جنيه استرليني على واجهة بحرية في كاليفورنيا وآخر بفيمة 11 مليون جنيه استرليني في رود آيلاند وآخر بقيمة 6 ملايين جنيه استرليني في لاس فيجاس.

 

سيارات ويخوت

امتلك نيكولاس في وقت من الأوقات نحو 50 سيارة منهم سيارة فيراري إنزو وكانت واحدة من بين 349 سيارة فقط صنعت في العالم وأخرى كانت مملوكة لشاه إيران عام 1997 بمبلغ 328 ألف جنيه استرليني.

كما امتلك كيدج أكثر من 30 دراجة نارية و4 يخوت في آن واحد، وبلغت قيمة أغلى يخت اشتراه نحو 14 مليون جنيه إسترليني ويضم 12 غرفة نوم رئيسية.

تابعوا القبة نيوز على
 
جميع الحقوق محفوظة للقبة نيوز © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( القبة نيوز )