الشياب يعاين كتاب العقل والمنهج في الثورة العلمية الكبرى للمفكر غصيب

{clean_title}

القبة نيوز-عاين استاذ الفلسفة في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا الدكتور محمد الشياب كتاب "العقل والمنهج في الثورة العلمية الكبرى"

لمؤلفه المفكر الدكتور هشام غصيب في ندوة حوارية نظمها المركز الثقافي الملكي مساء امس الاثنين، في مسرح عبدالله ابو غريب في المركز بعمان وأدارها استاذ الفلسفة في الجامعة الاردنية الدكتور توفيق شومر.
وفي الندوة الحوارية التي تأتي ضمن برنامج المركز "قراءة في كتاب"، اشار الشياب إلى أن مفردتي "العقل" و"الفلسفة" تأتيان مصاحبتين لمفردتي "علم" أو "فيزياء" وتظهران مباشرة في عنوان الكتاب ومقدمته.
وبين أن ما يميز هذا الكتاب عن النظرات الموجودة إلى تاريخ العلم والفلسفة هو أن الثورة العلمية في مطلع العصر الحديث تحدت النظرة السائدة الى العالم، وولدت مسائل ابستمولوجية وأخلاقية جديدة، موضحا ان ذلك يبين سبب ذهاب الدكتور غصيب في كتابه هذا الى معالجات تختص بكوبرنيكوس وكبلر وغليليو ونيوتن وغيرهم في أبحاث تاريخ العلم والفكر والفلسفة.
واضاف ان الكتاب يسعى لتحقيق أهداف، اهمها التعريف بأن العلم ظاهرة حضارية تاريخية، اي إنتاج اجتماعي ثقافي يتطور تاريخيا وان نعرف الشروط الاجتماعية التاريخية لنشوء العلم وتطوره، وتعميق وعينا بأهمية العلم في حياتنا وتعميق إدراك البعد التاريخي للعقل البشري وخصوصية الحضارة الحديثة.
واوضح ان الموضوع الاهم الذي يطرحه الدكتور غصيب في الكتاب هو الفيزياء ودور العلم خاصة علم الفلك وبداية النظريات التي تفسر هذا الموضوع وبالذات عند تناوله نظرة كبلر الى الكون باعتبارها نظاما مخلوقا وفق قواعد الهندسة والموسيقى.
وبين أن أحد الفصول في الكتاب والمثيرة لاهتمام القارئ المعني بتوسيع آفاقه هو فصل "النقد والنسف في العلم والفلسفة"، مؤكدا ان النقطة الجوهرية التي يرتكز عليها المؤلف هنا هي عدم قبول فكرة او رأي او مقولة او قضية على علاتها وانما اعادة النظر فيها وفحصها دوما.
من جهته، قال الدكتور شومر، إن التتبع التاريخي للأحداث في علاقتها الجدلية مع العقل العلمي ومآلاته هو الأساس المنهجي لهذا الكتاب، مبينا أن الدكتور غصيب لا يقدم عرضا تاريخيا بل تحليلا علميا فلسفيا فيستنبط من داخلها آلياتها ومنهجها ويلقي الضوء على العقل العلمي الذي اسهم في ارساء قواعد جديدة حول العلم هي القواعد المعرفية. وفي مستهل الندوة الحوارية التي حضرها عدد من المثقفين والاكاديميين، اوضح مدير المركز الدكتور سالم الدهام، ان اختيار هذا الكتاب نظرا لما يمثله من دعوة إلى التنوير وشحذ الوعي ودور العقل في تحقيق النهضة والتطور المنشودين.
وجرى في ختام الندوة حوارات مع الجمهور.
--(بترا)

تابعوا القبة نيوز على
 
جميع الحقوق محفوظة للقبة نيوز © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( القبة نيوز )