رئيس الوزراء يرعى إطلاق الحملة الوطنية للنظافة العامة

{clean_title}

القبة نيوز- رعى رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، إطلاق الحملة الوطنية للنظافة العامة "بهمتنا نحمي بيئتنا"، التي نظمتها وزارة البيئة في منتزه غمدان بالعاصمة عمان، اليوم الثلاثاء، بالتشارك والتعاون مع عدد من المؤسسات الرسمية ومنظمات المجتمع المدني.

وتأتي الحملة للتأكيد على أهمية المحافظة على نظافة الغابات، ومراكز المدن الرئيسة والطرق العامة في جميع محافظات المملكة، ونبذ ظاهرة الإلقاء العشوائي للنفايات، لما لها من آثار سلبية على المرافق العامة والحدائق والمتنزهات والأماكن السياحية. وأكد رئيس الوزراء، خلال كلمة له في إطلاق الحملة التي جرى تنفيذها في جميع محافظات المملكة، أن التوجيهات الملكية السامية تؤكد ضرورة المحافظة على البيئة والنظافة، والتي تعد جزءاً من تقاليدنا وعاداتنا في المملكة، مشددا على ضرورة أن تكون حملات النظافة العامة والمحافظة على البيئة نهجا مستداماً مكرساً في سلوكياتنا اليوميةوأشار إلى أهمية المحافظة على الثروة الحرجية للأجيال المقبلة، مطالباً رواد المتنزهات المحافظة على البيئة في جميع الأماكن التي يزورونها، انطلاقاً من الحس الوطني لديهم.
وقال الخصاونة: "نحن نراعي اعتبارات النظافة في بيوتنا والبيئة المجاورة لمنازلنا وأماكن عملنا، وهي من المظاهر الحضارية التي لطالما نعتز بها في الأردن".
ولفت رئيس الوزراء إلى بعض الظواهر السلبية في الأماكن والمتنزهات العامة التي تتضمن قدراً من الإهمال في المحافظة على البيئة، والتي ألقت بظلالها على الطبيعة الجذابة التي يتميز بها الوطن.
وشدد الخصاونة في هذا الصدد على أن المحافظة على البيئة والنظافة تعد عنصراً أساسياً في تشجيع السياحة الوطنية وجذب السياحة الخارجية، إلى جانب رفع منسوب التوعية للمواطنين حول الكثير من الممارسات المحدودة، التي تفضي في كثير من الأحيان إلى حوادث طبيعية مثل الحرائق، والتي تأتي على المساحات الخضراء والثروة الحرجية.
وقال رئيس الوزراء: "أحيي النشميات والنشامى المشاركين في الحملة وأتشرف بأن أكون معهم"، مؤكداً أن هذه الحملة هي هدف توعوي وترجمة عملية لجهد تطوعي مقدر نسعى بأن تترسخ كقيمة من قيم الحياة اليومية في الممارسة العملية للمواطنين.
وأعاد الخصاونة التأكيد على ضرورة تلقي المواطنين للمطاعيم المضادة لفيروس كورونا المستجد، مضيفا "هي السبيل الكفيل لحمايتنا لأعلى حد ممكن ولدرء أية احتمالات أو فرضيات قد تفضي بنا إلى العودة إلى إجراءات تقييدية توثر على الاقتصاد ومعيشة المواطنين".
كما شدد على ضرورة مواصلة التزام الجميع بسبل الوقاية اللازمة من الوباء، للمحافظة على التجمعات والحركة الاقتصادية، وأوضاع المواطنين.
وقال وزير البيئة نبيل مصاروة، بدوره، إن الوزارة أطلقت مشروع الخطة الوطنية للتوعية البيئية، والتي تعد أحد محاورها الرئيسة تنفيذ حملات نظافة عامة وشاملة لمساحات الوطن كافة مثل ما شهدناه اليوم من إطلاق الحملة الوطنية للنظافة العامة .
وأكد أن هذه الحملات تهدف إلى تعزيز روح المواطنة، وتعديل السلوك ورفع مستوى الوعي البيئي لدى جميع شرائح المملكة، خصوصاً أن الجانب البيئي يعد أحد أهداف التنمية المستدامة التي تعود بالنفع والفائدة على اقتصادنا الوطني.
ولفت مصاروة إلى ظاهرة الإلقاء العشوائي للنفايات التي تشكل خطراً على صحة الإنسان وتؤثر سلباً على الثروة الطبيعية والحيوانية ووجهاتنا السياحية، مشيراً إلى بدء وزارة البيئة بتطبيق أحد أهم بنود القانون الإطاري لإدارة النفايات، والذي يتضمن تحرير مخالفات للحد من ظاهرة الإلقاء العشوائي للنفايات في المتنزهات والحدائق العامة ومن نوافذ السيارات وغيرها.
وشارك رئيس الوزراء في فعاليات الحملة مع القائمين والمتطوعين من المؤسسات والجهات المعنية، وتبادل الحديث معهم حول أهمية أن تكون هذه الحملة منطلقاً نحو ممارسة يومية من قبل أبناء المجتمع والعاملين في المؤسسات الرسمية والخاصة.
كما استمع رئيس الوزراء، خلال فعاليات الحملة، إلى إيجاز من مدير الإدارة الملكية لحماية البيئة والسياحة العميد منهل الحجرات، حول كيفية استخدام طائرة "الدرون" في المجال البيئي، بهدف مراقبة التنوع الحيوي والحد من الاعتداءات على المتنزهات والحدائق العامة.
وشارك في فعاليات حملة إطلاق الحملة الوطنية للنظافة العامة، وزير الأشغال العامة والإسكان يحيى الكسبي، ووزير السياحة والآثار نايف الفايز، ووزير المالية الدكتور محمد العسعس، ووزير البيئة نبيل مصاروة، ووزير الشباب محمد سلامة النابلسي، وأمين عمان يوسف الشواربة، ومحافظ العاصمة الدكتور سعد شهاب.
--(بترا)

تابعوا القبة نيوز على
 
جميع الحقوق محفوظة للقبة نيوز © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( القبة نيوز )