نعم .. ما زلنا في خضم المعركة

{clean_title}

م . فواز الحموري

القبة نيوز-حسنا فعلت الحكومة باتخاذها أقصى ما يمكن من أجل صالح الجميع وفقا لما فنده وزير الصحة وأعلن عنه وزير الإعلام بثقة واطمئنان إلى أن القرار جاء لحماية المواطن والمحافظة على صحته ضمن ما ترشد إليه الأرقام والمؤشرات والدلالات.


نعم ونعم، لا بد من الوقوف إلى جانب الحكومة من أجل التوفيق بين المصلحة العامة والتي اتاحت من خلال رفع حظر الجمعة الفرصة للتعويض قدر الإمكان للجانب الاقتصادي من ممارسة النشاط وضمن فترة زمنية مناسبة.

اتضحت الصورة في الإبقاء على الحظر الليلي والسماح بأداء صلاة التراويح بهدوء ووفق خطة سوف تعلن عنها وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية وكذلك أداء صلاة العيد في الساحات.

قد لا تعجب البعض جملة القرارات ولكن ما يلزم الجميع هو التفهم التام بأننا ما زلنا في خضم المعركة مع الفيروس الشرس ومع مراحل تتطلب الصبر والحكمة والالتزام والإيثار فيما هو عام وخاص وعلى نحو من الرشد الاجتماعي والنفسي جنبا إلى جنب مع المراعاة للجانب الصحي وهو الدافع الحقيقي للحكومة عندما تفكر في الوضع الراهن وما نصبو للوصول اليه في القريب العاجل وفي الصيف القادم وفق ترتيب دقيق وسليم.

جاء المؤتمر الصحفي لمعالي الصحة مدعما بتفاصيل مهمة أشارت إلى الوضع الراهن والذي يحتاج إلى قراءة صريحة لما نتوقع حصوله في الأسابيع القادمة وما تتكبده الحكومة والدولة من تكلفة وتضحية من أجل المحافظة على صحة المواطن من خلال توفير المطعوم وتهيئة المستشفيات وتوفير الكوادر الصحية في الميدان واجراء التقييم المستمر لكل مرحلة في مسيرة مكافحة الوباء.

نعم للتسجيل عبر المنصة وأخذ المطعوم فليس من المعقول تخلف نسبة من المواطنين على أخذ المطعوم كما أشار معالي وزير الصحة؛ أخذ المطعوم هو الوسيلة المناسبة للوصول إلى نتائج مطمئنة ومرضية لفتح القطاعات بشكل متدرج في الأشهر القادمة، فما المانع من أخذ المطعوم والذي وفرته الحكومة بشكل مجاني وبدرجة مأمونية كبيرة؟

سوف تذهب فرق التطعيم إلى الفئات المستهدفة في القطاع العام والخاص والتوسع في تطعيم المعلمين في مدارسهم تمهيدا للاستعداد المناسب للعام الدراسي وتمكين الطلبة من الحصول على التعليم بشكل عادل وضمن إجراءات صحية دقيقة.

كشف معالي وزير الإعلام النقاب وبشفافية عن السبب وراء بقاء الحظر الليلي وبين الحرص على سلامة المواطن من خطر التجمعات بعد الساعة العاشرة خصوصا بعد أداء صلاة التراويح والرغبة في البقاء خارج المنازل لفترة تسمح بتفشي الفيروس نتيجة ذلك. نعم ولا بد من التفهم لمضمون ما يتخذ بروية وبعد نظر؛ قد لا يربح البعض ولكن يمكن أن نعيش بتوافق مع أنفسنا لنفوز بجولات مكافحة الجائحة على جميع الجبهات وسط عالم يحيط بنا ودول عادت من جديد لإجراءات أشد وأقسى على المواطن ومنعت السفر والتنقل وعملت على الإغلاق التام.

لن يجدي النقاش نفعا في هذه المرحلة التي نقف فيها على عتبة جديدة قد نواجه معها موجة ثالثة أو سلالة متحورة؛ علينا تبعا لذلك التريث طويلا والتفكير مليا في المستقبل والثقة بما يحمله لنا من تغيرات على مستوى العالم وعلى مستوى بلدنا ومجتمعنا على حد سواء.

لنكن مع الحكومة وسوف نكسب أنفسنا وصحتنا تلك التي تعدل كل مغنم وربح ومصلحة، لنكن مع جملة ما تقرره حكومتنا الرشيدة، لنكن كذلك.

(الرأي)

تابعوا القبة نيوز على
 
جميع الحقوق محفوظة للقبة نيوز © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( القبة نيوز )